العجوزه الشيطانه

الموضوع في 'حائل للنثر والخواطر والقصص' بواسطة nona.adel2020, بتاريخ ‏3 مارس 2019.

مشاركة هذه الصفحة

  1. nona.adel2020

    nona.adel2020 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏3 مارس 2019
    المشاركات:
    4
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    الست العجوزة اللي ساكنه جديد ف الشقة اللي تحت مني دي غريبة .. ليها هيبة مرعبة .. لما تشوفها تحس انك شايف شيطانة !!
    كمان بتزعم انها بتقرا الطالع .. وليها ناس بتجيلها مخصوص . بس الغريب انهم مش بيجولها غير بالليل بس .
    جحيم ورعب بمجرد ما تدق الساعه واحدة1 بعد منتصف الليل .. صراخ .. همس .. صوت زار .. أصوات دق على طبول برتم يقشعر الجسم !
    بصراحه أنا ف مره قولت لنفسى وليه مادخلهاش وتقرالى الفنجان مش يمكن أسمع خبر حلو ... رغم اللي كنت بسمعه كل ليله بس حاجه جوايا بتشدني للست دي .. شعور غريب وكأني مسلوب الأراده، بالفعل بسبب جهلى وقلة إيمانى دخلتلها .. عتبة الشقه مش مريحه ابداً .. بخور ريحته يخليك تحس انك ف عالم تاني .. عالم بتشوف فيه أطياف وخيالات حواليك !!
    قدمتلى قهوه وبعد ماشربتها بدأت تقولى موقف وأدعت إنه هيحصلى فى المستقبل !!
    بدأت تحكيلى كل حاجه ف حياتى وأسماء وتواريخ وفاة أشخاص فى عيلتى بالتفصيل الدقيق جدا !! ..
    قالتلى :
    يوم كذا فى الساعه كذا حاول تبعد الولاعه عن هدومك لإن هدومك هتكون كلها بنزين .. مش أنت شغال ميكانيكي موتسيكلات !!
    كملت وقالت : وهيجيلك شحات .. أوعى تديله حاجه وأوعى تقوم من مكانك ... لإنك لو قومت من مكانك وروحتله هيحصلك مكروه المحل كله هيولع وأنت أول واحد هتموت !!!!!! .....
    طول مانا قاعد معاها كنت مركز ف عيونها .. نن عنيها كان بيتحرك بهستيريا .. ملامح وشها كأنه بيتبدل !
    مشيت من عندها وانا حاسس اني كنت مسجون .. من ساعتها وأنا بحلم بكوابيس مقبضه .. لحد ما اليوم دا فعلا جيه والوقت جيه والبنزين كان مغرقنى .. الغريب اني كنت ناسي اللي قالتهولي تماماً ف الوقت دا بالذات !!
    الولاعه بتاعتى ماكنتش شغاله .. فضلت أحاول أفتح فيها مافيش فايده .. عليت الشُعله على الأخر وقبل ما أولع بيها .. لقيت راجل عجوز لابس ماسك عُكازات ولابس جلابيا بيضا متوسخه و .. و لابس نضاره وبيقولى حاجه لله يا أبنى الله يرضى عنك .!!
    حطيت ايدي ف جيبي .. وقمت علشان أدي الراجل دا اللي فيه القسمه .. لكن لقيتها بتمشي ورا الراجل وبتبُصلي !!
    نظره مرعبه .. حسيت زاي اللي كنت ف غفله وفوقت منها .. أفتكرت كلامها .. مابقتش مصدق .. وف الأخر مادتلوش حاجه .. وسمعت كلامها ورجعت أقعد على الكرسي تاني وانا ماسك راسي .
    سامعه بيترجاني .. سامعه بيقولي ماكلتش من امبارح .. سا سامعه بيبكي .. لكن ماتحركتش من مكاني .
    بعد اليوم دا بدأت أسمع الأصوات الغريبه جايا من الدور اللي تحت مني كل يوم باليل وف نفس الوقت .. موسيقى لحنها غريب ومرعب زادت على صوت الطبول ..
    لحد ما أتفاجئت أن الست دي أختفت تماماً .. مابقاش ليها أثر .. حتي الناس اللي بيجولها مابقوش عارفين هي راحت فين .
    لحد ما ف يوم كنت راجع من الشغل تعبان .. وطالع من على السلم .. م .. م ..مش عارف أزاى دا حصل لقيتنى وقعت قدام باب شقتها .. حسيت أن حد زقني !
    جيت علشان أقوم لكن ماقدرتش .. تلقائى بصيت تحت عقب الباب "المنظر كان مرعب جداً ومقبض .. ضوء أحمر وموسيقى عاليه جداً أشتغلت لما وقعت .. شامم ريحة البخور المفضل ليها .. ومع كل دا بدأت أشوف رجل .. رجل م م معزه عدت قدامي ..هتقوليلى عرفت أزاى هقولك أن المعزه مالحقتش تعدى قدامى .. لإني شوفت رجل سوده بتمشي وراها وف غمضت عين لقيت راس المعزه قدامى وراسها كلها دم .. دم أسود , وكل دا وأنا واقع ف الأرض ومش قادر أتحرك كنت حاسس ان فى جبل فوق ضهرى , لقيت راس المعزه بتتسحب بكل قوه وأترفعت ماشوفتهاش تانى بس شوفت الدم وهو بينقط قدامى .. وبأعلى صوت سمعت صرخه .. صرخه من شدتها كانت أعلى من الموسيقى اللى كانت شغاله ... وفجأه الشقه كلها بقت سواد ..كحل .. اللون الأحمر أختفى والموسيقى سكتت وكل حاجه بقت هاديه
    قومت بسرعه وجريت على شقتى .. من يوميها وأنا بشوف الست دى ف أحلامى وف الحقيقه كمان .. وشها بقي أسود قااتم .. شعرها بيقع .. ولما كانت بتختفي من قدامي .. شعرها اللي كان بيبقي على الأرض ماكنش بيختفي !!
    بقيت أسمع أصوات جايه من الحمام فى نص الليل .. دا غير الموسيقى اللى بتشتغل لواحديها كل ليله بعد أختفاء الست دى وف نفس الوقت المعتاد , قبل ما أنام كل ليله بحس بأصوات بتهمس ف ودانى .. مره صحيت لقيت نفسى فى الحمام وبهز جسمى يمين وشمال !
    البيت كله ملعون ، الست دى كانت بتسخر جن وبتعمل أعمال سفليه مرتبطه باللى هى كانت بتعمله والعياذ بالله الشيخ اللي صاحبي جابهولي قال كدا ..
    الشيخ الله يباركله هو السبب بعد ربنا إنى أرجع تانى زى الأول والحمد لله من ساعتها مابقتش أسمع ولا أشوف حاجه .. الشيخ قالى كمان إن كان عليك جن يهودي .. حضر عليا لما كان بيقرأ قرءان الشيخ .
    بس مش عارف ليه بعد يومين لقيت الشيخ بيتصل بيا وبيقولي أمشي وسيب البيت بسرعه .. والغريب ان صاحبي قالي نفس الكلام .. لما سألتهم قالولي تقريباً نفس الرد .. شافو كابوس عرفت فيه انها .. انها ماكنتش بني أدمه .. الست العجوزه كانت جنيه والجن اللي كان عليا والشيخ حرقه كان ابنها .. وانها هترجع تنتقم من اللي كانو السبب وهتبدأ بيا أنا .
     

مشاركة هذه الصفحة